أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر عن انطلاق النسخة الخامسة من جائزة الشهيد علي حسن الجابر، تخليدا لذكرى استشهاد الزميل مصور قناة الجزيرة على الأراضي الليبية في مارس/آذار 2011.

وقالت الأمينة العامة للجنة مريم بنت عبد الله العطية إن اللجنة الفنية للجائزة شرعت في استلام أعمال المتسابقين في الفئات الثلاث للجائزة وهي: الصورة الفوتوغرافية وقيمتها 5000 دولار، والتحقيق الصحفي وقيمتها 5000 دولار، والفيلم الوثائقي القصير وقيمتها 10 آلاف دولار.

ودعت العطية كافة الراغبين في المشاركة إلى ضرورة الالتزام بالشروط الفنية للجائزة المعلن عنها، فضلا عن الشروط الموضوعية ومن أهمها أن يكون الموضوع ذا طابع إنساني وأن "يبتعد تمام البعد عن الطابع السياسي".

ومن أهم شروط الصورة توفر الدقة والجودة العالية وإرفاق الملف الخام لها، وبالنسبة للتحقيق الصحفي أن تتوفر فيه جميع أركان التحقيق ومن أهمها عرض القضية واستعراض وجهات نظر كافة الأطراف المتسببة فيها والمتضررة منها، وأما فيما يتعلق بالفيلم الوثائقي القصير فيشترط ضرورة ألا يتجاوز عشر دقائق مع الالتزام بالجودة العالية للصورة.

ولاحظت العطية تزايدا مضطردا لعدد المشاركات في المسابقة، ومن مختلف الدول العربية والأوروبية، وقالت إن هذا "الإقبال المتزايد على الجائزة جعلنا نفكر في أن ننطلق بها إلى العالمية في المواسم المقبلة".

المصدر : الجزيرة