قالت منظمة صحفيات بلا قيود إنها رصدت أربعين حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون والإعلاميون في اليمن في سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول الماضيين بينهما حالة قتل.

وأشارت المنظمة إلى أنها رصدت في سبتمبر/أيلول 15 حالة انتهاك، فيما بلغت في أكتوبر/تشرين الأول 25 حالة، تنوعت بين قتل واعتقال واختطاف ومصادرة صحف وتهديد واعتداء.

وبلغت حالات الاختطاف وفقا للمنظمة اليمنية -التي تعنى بحقوق الإنسان والحريات العامة- 11 حالة, كما حصلت تسع حالات اعتقال, وحالة قتل واحدة، ومحاولتا اغتيال وثلاث حالات احتجاز.

وأعربت صحفيات بلا قيود عن قلقها من استمرار الانتهاكات التي تطال الصحفيين والإعلاميين الذين يعملون في بيئة غير آمنة، حيث لا يزال قرابة 15 صحفيا معتقلين لدى جماعة الحوثي في اليمن، وفق تقديرها.

وجددت المنظمة دعوتها لكل منظمات المجتمع المدني والحقوقي في البمن والمنظمات الدولية التي تعنى بحقوق الصحفيين لتحمل مسؤولياتهم تجاه استهداف الصحفيين والإعلاميين من قبل الحوثيين وفق تقرير نشر بموقعها الإلكتروني.

وكانت منظمة "صحفيات بلا حدود" قد رصدت 210 حالات انتهاك تعرض لها الصحفيون والإعلاميون في النصف الأول من العام الحالي بينها ثماني حالات قتل.

 

المصدر : الجزيرة