تعرض موقع وكالة أنباء أراكان المختصة بنشر أخبار الروهينغا لهجوم تقني بقصد قرصنته وتعطيله عن العمل.

وأفاد مدير المركز الإعلامي الروهينغي صلاح عبد الشكور بأن وكالة أنباء أراكان تعرضت لهجوم شرس من قراصنة مجهولين يسعون إلى تدمير الموقع، مؤكدا تورط المتطرفين البوذيين في ميانمار في هذه الهجمات الإلكترونية التي تحاول لجم الأصوات المطالبة بحقوق الروهينغا.

وقال عبد الشكور إن الموقع أقفل منذ يوم الاثنين فجأة، ولم يتمكن المحررون من الدخول إليه، وبعد التحري تبين أنه يتعرض لهجوم من مجهولين من أماكن مختلفة يعتقد أنهم نشطاء من قومية "الموغ" المتطرفة يستخدمون خبراء قرصنة لإيقاف الموقع عن العمل.

من جهته قال الداعم الفني للموقع -الذي فضل عدم ذكر اسمه- إنه تفاجأ أمس بوجود عطل في الموقع، وعند التحقق تأكد له من خلال سجلات عناوين IP أن أكثر من 3350 ملفا خبيثا زرع في الموقع لتدميره، مشيرا إلى أنها تشكل خطرا على الموقع وعلى مستخدميه في حال لم تزل هذه الملفات بشكل عاجل.

المصدر : الجزيرة