شارك عشرات الصحفيين الفلسطينيين في غزة اليوم الأحد في وقفة احتجاجية رفضا للاعتداءات الإسرائيلية ضدهم، مشددين على أن الاحتلال الإسرائيلي لا يزال يرتكب جرائم ضد الإنسانية بحق الصحفيين الفلسطينيين.

ورفع المشاركون في الوقفة التي نظمها المكتب الإعلامي الحكومي، لافتات تطالب بمعاقبة الاحتلال الإسرائيلي، وتدعو مؤسسات حقوق الإنسان لاتخاذ إجراءات لحماية الصحفيين من الاعتداءات الإسرائيلية.

واستنكر المتحدثون خلال الوقفة الممارسات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين، واعتبروا أن الاحتلال الإسرائيلي يتعمد استهدافهم أثناء تغطية الأحداث الجارية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك في محاولة لإخفاء جرائمه.

وفي السياق ذاته قالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في بيان لها اليوم الأحد إن قوات الاحتلال الإسرائيلي واصلت استهداف الصحفيين، مما أدى إلى إصابة مصوريْن خلال الأسبوع الماضي بالرصاص، كما أصيب آخران خلال تشييع أحد الشهداء وسط قطاع غزة.

وتقول النقابة إن 55 صحفيا أُصيبوا بالرصاص الحي والمطاطي، وبالاختناق، منذ بداية المواجهات التي اندلعت بداية أكتوبر/تشرين الأول الحالي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وحملت النقابة قوات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استمرار الانتهاكات بحق الصحفيين واستهدافهم بالرصاص والغاز المسيل للدموع، كما دعت "الزملاء الصحفيين" لأخذ كل احتياطات السلامة المهنية، خلال وجودهم في مناطق الأحداث.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة