أصدر وزير الداخلية الإسرائيلي سلفان شالوم أمراً بمنع الشيخ كمال الخطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية في أراضي الـ48، من السفر شهراً قابلا للتجديد.

وقالت الحركة الإسلامية في بيان إن القرار يسري اعتباراً من تاريخ أمس الاثنين وحتى 19 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مشيرة إلى أن المنع قابل للتجديد لمدة ثلاثة أشهر أخرى.

واستنكرت الحركة خطوة الاحتلال وقالت إنها تعسفية ومرفوضة كلياً وتأتي "حلقة في مسلسل الملاحقات السياسية، التي بدأت منذ فترة وترجمت بمنع بعض قياداتنا، من دخول القدس والأقصى المباركين، ثم منع بعض قياداتنا من السفر خارج البلاد، وعلى رأس هذه القائمة يقف الشيخ رائد صلاح" رئيس الحركة الإسلامية.

ويُعد الشيخ الخطيب الشخصية الثالثة التي تمنع من السفر، حيث سبق هذا قرار مماثل بمنع الشيخ صلاح ومسؤول العلاقات الدولية بالحركة د. يوسف عواودة الأسبوع الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول