أمنستي تدعو ميركل لبحث الانتهاكات في تركيا
آخر تحديث: 2015/10/18 الساعة 15:28 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/18 الساعة 15:28 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/6 هـ

أمنستي تدعو ميركل لبحث الانتهاكات في تركيا

أنجيلا ميركل أثناء لقائها اليوم في إسطنبول رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو (الأوروبية)
أنجيلا ميركل أثناء لقائها اليوم في إسطنبول رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو (الأوروبية)

دعت منظمة العفو الدولية (أمنستي) مستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل إلى بحث وضع حقوق الإنسان في تركيا، خلال زيارة لإسطنبول اليوم الأحد تكرسها لبحث قضايا اللاجئين.

وتتعرض ميركل لضغوط لكي لا تضحي بحقوق الإنسان على حساب الواقعية السياسية الأوروبية.

وتنتقد أمنستي معاملة أنقرة للاجئين. ويقول أندرو جاردنر الباحث بشؤون تركيا بالمنظمة إنه "ينبغي أن تضع ميركل المبادئ قبل السياسة في محادثاتها مع الحكومة التركية".

وقد عرض الاتحاد الأوروبي على تركيا الأسبوع الماضي "خطة عمل" تشمل إحياء محادثات الانضمام للاتحاد، بالإضافة إلى تقديم مساعدات واحتمال تسهيل حصول الأتراك على تأشيرات دخول دول الاتحاد مقابل مساعدة أنقرة في الحد من تدفق المهاجرين.

وأشارت أمين عام المنظمة بألمانيا، زيلمن شالشكان، إلى "تزايد أعداد منتقدي الحكومة الذين يمثلون أمام المحاكم بتهم مختلقة وتزايد حالات اعتداء الشرطة على المتظاهرين السلميين".

وذكرت شالشكان أن العديد من المدنيين قتلوا خلال الصراع بين القوات الحكومية التركية وحزب العمال الكردستاني (بي كي كي) المحظور.

وانتقدت الأفكار المطروحة على مستوى ألمانيا والاتحاد الأوروبي لإدراج تركيا ضمن ما يعرف بالأوطان الآمنة، قائلة إن مثل هذا التصنيف من شأنه أن "ينكر وجود انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، كما تتزايد معه مخاطر إعادة الصحفيين والناشطين والمحامين المنتقدين للحكومة إلى بلادهم التي يواجهون فيها تهديدات بالاضطهاد السياسي".

المصدر : وكالات