قضت محكمة كورنوبورغ قرب العاصمة النمساوية فيينا بسجن مهرب ثلاثة أعوام مع النفاذ بعدما دانته بتهمة "تهريب أشخاص في ظروف شاقة للغاية" إثر تكديسه 42 لاجئا، بينهم أطفال، داخل شاحنة مساحتها ستة أمتار مربعة.

والمدان -وهو روماني يبلغ من العمر 37 عاما- ألقي القبض عليه في يوليو/تموز الماضي قرب فيينا بعدما عثر عناصر الشرطة داخل شاحنته على ما لا يقل عن 42 شخصا مكدسين فوق بعضهم بعضا بواقع سبعة أشخاص في كل متر مربع وفي حرارة تبلغ 30 درجة مئوية.

وكشفت التحقيقات أن المهاجرين، وهم أفغان وسوريون وعراقيون، استقلوا الشاحنة في المجر ومكثوا داخل الشاحنة في هذه الظروف المريعة لمدة سبع ساعات من دون أي استراحة.

وأدانت المحكمة الرجل بتهمة "تهريب أشخاص في ظروف شاقة للغاية" و"الاشتراك في تنظيم إجرامي".

واعترف المدان بأن المهربين وعدوه بالحصول على 1500 يورو مقابل توصيل المهاجرين، مؤكدا أنه لم يكن يعلم كم بالضبط هو عدد المهاجرين الذين ينقلهم في شاحنته.

وقالت المحكمة إن التهوية في الشاحنة كانت جيدة ولكن مع وجود "42 شخصا مكدسين في ستة أمتار مربعة لا يحتاج المرء إلى خيال واسع لتصور الظروف" المريعة التي عانى منها المهاجرون.

وفي نهاية أغسطس/آب الماضي عثرت السلطات النمساوية على 71 مهاجرا جثثا هامدة داخل شاحنة متروكة على قارعة طريق سريع، وأتت بدورها من المجر.

المصدر : الفرنسية