قال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إن حكومته ستخرج جرائم الإسلاموفوبيا المرتكبة في بريطانيا وويلز من القائمة العامة لجرائم الكراهية.

وأكد -في تغريدة له على موقع تويتر- أنه سيجري إدراج تلك الجرائم لأول مرة في قائمة مستقلة تحت اسم "جرائم الكراهية ضد المسلمين". وبحسب كاميرون فإنه لا يمكن قبول ارتفاع نسبة جرائم الكراهية في البلاد.

وأضاف أنه "ينبغي علينا أن نفعل المزيد لمكافحة تلك الجرائم، ولذلك سنتأكد من أن الشرطة توثق الهجمات المعادية للمسلمين".

ووفقا لبيانات الداخلية البريطانية المتعلقة بجرائم الكراهية -التي نشرتها أمس- فإن تلك الجرائم المرتكبة في بريطانيا وويلز زادت بنسبة 18% خلال سنة، لتبلغ 52 ألفا و528 جريمة كراهية.

وذكرت البيانات -التي شملت الفترة ما بين أبريل/نيسان 2014 ومارس/آذار 2015- أن 80% من جرائم الكراهية المرتكبة في بريطانيا وويلز تعد اعتداءات عرقية.

يشار إلى أن عدد المسلمين في المملكة المتحدة يصل إلى قرابة ثلاثة ملايين نسمة، ويقدر أن يصلوا إلى 5.5 ملايين مع حلول 2030.

المصدر : وكالة الأناضول