جيش مدجج والهدف طفل فلسطيني
آخر تحديث: 2015/1/26 الساعة 21:16 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/26 الساعة 21:16 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/6 هـ

جيش مدجج والهدف طفل فلسطيني

الطفل محمد منقذ أبو عطوان لم يتجاوز 15 عاما (الجزيرة نت)
الطفل محمد منقذ أبو عطوان لم يتجاوز 15 عاما (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-الخليل

فوجئ الفلسطيني منقذ أبو عطوان الليلة الماضية بضربات شديدة على أبواب منزله ببلدة دورا (جنوب الضفة الغربية) وكان الفاعل عددا كبيرا من جنود الاحتلال الإسرائيلي المدججين بالسلاح وخلفهم آليات عسكرية.

وخلافا لمرة سابقة قبل أسابيع -حيث اقتحم جنود الاحتلال المنزل من النوافذ في غيابه- يقول أبو عطوان إن الجيش كان يحاصر المنزل من كافة النواحي، محدثا حالة من الهلع بين الأطفال، واقتحم المنزل بأعداد كبيرة تفوق 15 جنديا، إضافة إلى أعداد أخرى في المداخل المؤدية إلى المنزل.

أما الهدف -يضيف أبو عطوان الذي يعمل مديرا لهيئة شؤون الأسرى في منطقة بيت لحم- فكان ابنه البكر محمد الذي لم يتجاوز ربيعه الـ15، مما أحدث ما يشبه الصدمة للوالدين في ساعة مبكرة من فجر الاثنين.

وعن مصير الطفل، يقول إن سلطات الاحتلال اتصلت به لتبلغه بتوقيفه، وأنه يجري التحقيق معه في مركز للشرطة بمستوطنة كريات أربع قرب الخليل، وأن عليه إرسال محام إلى المركز.

وحسب نادي الأسير الفلسطيني، فإن سلطات الاحتلال تعتقل ما يقارب مائتي طفل في ثلاثة سجون مركزية هي: هشارون، مجدو، وعوفر، وغالبا ما يواجهون بتهم إلقاء الحجارة على قوات الاحتلال، وهي تهمة يتراوح الحكم فيها بين عدة شهور وسنوات في بعض الأحيان.

المصدر : الجزيرة