قررت محكمة النقض المصرية قبول الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن 545 من رافضي الانقلاب، وإلغاء أحكام المؤبد والإعدام الصادرة ضدهم، وإعادة محاكمتهم من جديد أمام محكمة الجنايات، في القضية الشهيرة بقضية إعدامات المنيا.

وكانت محكمة جنايات المنيا قضت في مايو/أيار الماضي بإعدام 37 وسجن 491 سجنا مؤبدا، على خلفية أحداث شغب في مدينة مطاي بالمحافظة، ومن بين المحكوم عليهم بالإعدام المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع.

وطالبت النيابة العامة بقبول طعن المتهمين وإعادة المحاكمة، بينما أكدت هيئة الدفاع أن المحكمة لم تقم بانتداب محامين للدفاع عن المتهمين الذين لم يكن لديهم محام يتولى الدفاع عنهم.

وكانت محكمة جنايات المنيا عاقبت أيضا 377 من مؤيدي الإخوان بالسجن المؤبد غيابيا، وستعاد محاكمة من يسلم نفسه للشرطة أو تلقي الشرطة القبض عليه دون حاجة للجوء إلى محكمة النقض.

وتتعلق القضية بمهاجمة مركز الشرطة بمدينة مطاي في محافظة المنيا، ومقتل نائب مأمور المركز وهو ضابط برتبة عقيد.

المصدر : الجزيرة,رويترز