عبّر وزير الخارجية الكندي جون بيرد عن أمله في أن تفرج السلطات المصرية عن الزميل محمد فهمي أحد صحفيي قناة الجزيرة الثلاثة الموقوفين في مصر والذي يحمل الجنسية الكندية.

ووصف الوزير الكندي في مؤتمر صحفي بالقاهرة اجتماعه مع نظيره المصري سامح شكري بأنه كان بناء ومجديا، لكنه أشار إلى وجود عقبات -لم يحدد طبيعتها- تعترض إطلاق سراح محمد فهمي يتطلع الطرفان لحلها.

وأضاف أن لقاء القاهرة "يعد خطوة بناءة للغاية على طريق الحل الناجح"، وقال إن العمل جار للتوصل إلى تسوية بناءة لهذه المسألة في أقرب وقت ممكن.

وكان بيرد أعلن الأسبوع الماضي أنه بات قريبا من التوصل إلى اتفاق مع مصر لترحيل فهمي المسجون إلى جانب الزميلين الأسترالي بيتر غريستي والمصري باهر محمد بعد محاكمة أثارت جدلا واستنكارا دوليا واسعا. وقال بيرد الأسبوع الماضي إن المفاوضات من أجل إطلاق سراح فهمي باتت في "مرحلة حاسمة".

وفي يونيو/حزيران الماضي، حكم على الصحفيين العاملين في قناة الجزيرة الإنجليزية بالسجن بين سبع وعشر سنوات بتهمة "نشر معلومات خاطئة".

ولكن محكمة النقض ألغت في الأول من يناير/كانون الثاني الجاري الحكم بحبس الصحفيين الثلاثة وقررت إعادة محاكمتهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات