ووتش: تراجع للحريات وحقوق الإنسان بتركيا
آخر تحديث: 2014/9/29 الساعة 23:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/29 الساعة 23:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/6 هـ

ووتش: تراجع للحريات وحقوق الإنسان بتركيا

التقرير ينتقد ما أسماه تحصين الشرطة التركية والجيش (الأوروبية)
التقرير ينتقد ما أسماه تحصين الشرطة التركية والجيش (الأوروبية)
قالت هيومن رايتس ووتش في تقرير لها اليوم إن تركيا تشهد "تراجعا مقلقا" للحريات العامة وحقوق الإنسان.

ويتهم تقرير المنظمة الحكومة التركية بإظهار "المزيد من عدم التسامح تجاه معارضيها السياسيين والاحتجاجات في الشارع والانتقادات في الصحف".

ووفق التقرير، فإن الجهود التي بذلت لتعطيل سلسلة من التحقيقات في قضايا فساد تحيط بمسؤولين بارزين أضرت باستقلالية القضاء وأضعفت سيادة القانون في تركيا.

وذكر التقرير أنه منذ الكشف في ديسمبر/كانون الأول عن اتهامات بفساد طالت سياسيين في حكومة العدالة والتنمية، ضاعف النظام خطواته عبر إقرار قوانين جديدة من أجل تعزيز قبضته على الجهاز القضائي وشبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام وصلاحيات جهاز الاستخبارات.

وأشار التقرير إلى أن ما أسماه "قمع المعارضة السياسية" تجلى في رد فعل الشرطة "العنيف" إزاء الاحتجاجات المناهضة للحكومة في حديقة غيزي العام الماضي، وما أعقبه من توجيه تهم ضد المشاركين في الاحتجاجات.

ولفت التقرير إلى أنه في المقابل لم يوجه سوى القليل من التهم ضد ضباط الشرطة الذين هاجموا المحتجين، "وهو ما كان جزءا من مشكلة أوسع نطاقا تتمثل في تحصين الشرطة والجيش".

وقالت ممثلة هيومن رايتس ووتش في تركيا، إيما سنكلير ويب، إن لدى أنقرة "فرصا ضئيلة للتقارب مع الاتحاد الأوروبي إذا لم يتخذ المسؤولون خطوات من شأنها قلب هذا الاتجاه لتقييد الحريات وتعزيز دولة القانون".

المصدر : وكالات

التعليقات