طالب وزير داخلية ولاية شمال الراين وستفاليا بإجراء تحقيق سريع في الانتهاكات العنيفة التي قامت بها قوات أمن ألمانية خاصة في حق بعض طالبي اللجوء في أماكن إقامتهم.

وقال رالف ييجير إن السلطات لن تتسامح مع أي شخص يرتكب أعمال عنف ضد طالبي اللجوء، وطالب بإنزال أشد العقوبات بالجناة.

وتحقق الشرطة في اتهامات عنصرية ضد موظفين من قوات الأمن الخاصة أساؤوا معاملة بعض اللاجئين في مقاطعة بورباخ الألمانية.

وشدد الوزير على أن السلطات ستتخذ "إجراء حاسما ضد شركات الأمن، التي تجمع  المال لحماية أماكن إقامتنا".

المصدر : الجزيرة,الألمانية