سنغافورة تحظر فيلما وثائقيا عن منفييها السياسيين
آخر تحديث: 2014/9/11 الساعة 16:19 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/11 الساعة 16:19 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/18 هـ

سنغافورة تحظر فيلما وثائقيا عن منفييها السياسيين

سنغافورة تعيش حياة اقتصادية مزدهرة وحرة لكنها تتحكم في وسائل الإعلام (غيتي إميجز)
سنغافورة تعيش حياة اقتصادية مزدهرة وحرة لكنها تتحكم في وسائل الإعلام (غيتي إميجز)

حظرت سنغافورة فيلما وثائقيا عن المنفيين السياسيين الذين عاشوا في الخارج عشرات السنين، قائلة إن الفيلم يقوض الأمن القومي.
 
ويكشف حظر الفيلم عن عدم ارتياح الدولة الصغيرة للمناقشات العامة حول القضايا السياسية.
 
وخصصت سنغافورة أموالا لإنعاش الفنون وصناعات الإبداع خلال السنوات الماضية، لكنها بقيت تقود الرأي العام في أغلب الأمر عبر وسائل إعلام ترتبط بالدولة.
 
وعبرت تان بن بن مخرجة ومنتجة فيلم "إلى سنغافورة مع حبي" عن استيائها الشديد من قرار هيئة تنمية وسائل الإعلام حظر الفيلم.

وقالت في صفحة الفيلم على فيسبوك "ما تفعله الهيئة هو حرماننا نحن أبناء سنغافورة من الفرصة لنراها ونجري حوارا حولها و(حول) ماضينا (وهو حوار) يمكن أن يكون هذا الفيلم أطلقه أو أسهم
فيه".
 
وذكر موقع الفيلم على الإنترنت أن الفيلم -ومدته سبعون دقيقة- يعرض مقابلات مع تسعة سنغافوريين غادروا البلاد بين الستينيات والثمانينيات هربا من ملاحقات قضائية ممكنة من جانب السلطة الاستعمارية البريطانية السابقة ولاحقا من حكومة سنغافورة.
 
وعرض الفيلم في عدة دول، وفاز بجوائز في عدد قليل من المهرجانات السينمائية.

المصدر : رويترز

التعليقات