تقدمت هيئة الدفاع عن صحفييْ الجزيرة الإنجليزية المعتقليْن بمصر بيتر غريستي وباهر محمد بمذكرة طعن أمام محكمة النقض على الحكم الصادر بسجنهما سبع وعشر سنوات.

يُذكر أن آخر موعد لتقديم الطعون على الحكم الذي يقضي بالسجن عشر سنوات على محمد وسبع سنوات على غريستي -وفقا للقانون- هو يوم الجمعة المقبل.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة في يونيو/حزيران أحكامها حضوريا بحق الزملاء باهر وغريستي، ومحمد فهمي (سبع سنوات أيضا). في حين حكمت بالسجن عشر سنوات غيابيا على الزملاء أنس عبد الوهاب وخليل علي خليل وعلاء بيومي ومحمد فوزي ودومينيك كين وسو تيرتن.

وفي وقت سابق أمس، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى "حماية حرية التعبير" بعد الأحكام ضد صحفيي الجزيرة.

وكان المعهد الدولي للصحافة دعا السيسي إلى إصدار عفو رئاسي كامل في أسرع وقت للصحفيين الثلاثة، مؤكدا أن النيابة المصرية لم تقدم أي دليل إدانة بحقهم واكتفت فقط بتقديم وثائق شخصية لهم بالإضافة إلى تقارير إخبارية أعدوها أثناء عملهم بدول أخرى.

واعتبر عدد من المنظمات الدولية والحقوقية الحكم صادما ومثيرا للقلق على مستقبل الصحافة بمصر. كما نُظمت عدة وقفات احتجاجية بالجزيرة ومؤسسات إعلامية أخرى في مختلف أنحاء العالم، أبرزها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

المصدر : الجزيرة