عوض الرجوب-الخليل

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أعدادا كبيرة من الفلسطينيين في الضفة الغربية من السفر خلال الشهور الأخيرة الماضية عبر حاجز الكرامة إلى الأردن، دون الإشارة إلى أسباب المنع والمعايير التي خضع لها الممنوعون.

وذكرت صحيفة هآرتس أن جهاز الأمن العام (الشاباك) منع خروج عدد كبير من الفلسطينيين من الضفة الغربية منذ يونيو/حزيران الماضي دون أن ينشر أمرا بذلك ودون أن يعلل المنع، موضحة أن الحديث يدور عن قائمة تشمل 27 ألف فلسطيني على الأقل ممنوعين من السفر.

وأشارت إلى تزايد أعداد الذين أُعيدوا بأمر من الشاباك من الحدود مع الأردن، مقارنة مع أعدادهم للفترة نفسها من السنة الماضية.

ونقلت الصحيفة عن إدارة المعابر في الشرطة الفلسطينية أن السلطات الإسرائيلية منعت طوال العام الماضي خروج 1266 فلسطينيا إلى الأردن، من بين نحو من سبعمائة ألف مغادر، وفي المقابل مُنع في يونيو/حزيران من هذه السنة وحدها خروج 1463 شخصا من بين نحو 68 ألف مسافر، بينما بلغ عدد من رُفض خروجهم في أول أسبوع من أغسطس/آب 924 من بين 28348 مسافرا.

وأكثر المتضررين من منع السفر هم من الأكاديميين وطلاب الجامعات ممن يقيمون ويعملون خارج البلاد، وعلى هؤلاء أن يتجهوا لمكاتب الإدارة المدنية الإسرائيلية ولمكتب الارتباط الفلسطيني للاستيضاح عن إمكانية مغادرتهم.

وكانت قوات الاحتلال منعت في يونيو/حزيران الماضي سفر سكان محافظة الخليل حتى سنِّ الخمسين عاما إلى خارج منطقتهم أو إلى الخارج، واستمر ذلك لأسبوعين.

المصدر : الجزيرة