قال الهلال الأحمر التونسي إن السلطات اعترضت في سواحلها تسعين مهاجرا أفريقيا غير شرعي أبحروا من السواحل الليبية متوجهين إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.

وأوضحت المؤسسة الإنسانية التونسية أن خفر السواحل التونسيين اعترضوا المهاجرين حين تعطل محرك مركبهم في البحر قبالة جزيرة جرجيس بجنوب البلاد.

وأضافت أن المتسللين -ومن بينهم أربع نساء وطفل- أبحروا قبل يومين من مدينة الزوارة الليبية على مسافة ستين كلم من الحدود التونسية متوجهين إلى لامبيدوزا.

وصرح مسؤول محلي من الهلال الأحمر التونسي لوكالة الصحافة الفرنسية بأن المهاجرين هم 31 سودانيا و19 صوماليا و18 إريتريا وعشرة من نيجيريا وستة من المغرب وستة من تشاد.

وأشار إلى أن المهاجرين موجودون حاليا بميناء جرجيس التجاري حيث يتلقون العناية الضرورية، وسينقلون مؤقتا إلى مركز استقبال للمفوضية العليا للاجئين للأمم المتحدة بجرجيس في انتظار قرار حول مصيرهم.

وفي مطلع يونيو/حزيران، أبحر أكثر من مائتي مهاجر أفريقي من السواحل الليبية متوجهين إلى أوروبا على متن زورق صيد، وتم اعتراضهم قبالة سواحل جرجيس.

المصدر : الفرنسية