بلحاج يستأنف حكما لإثبات تورط بريطانيا بتعذيبه
آخر تحديث: 2014/7/21 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/21 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/25 هـ

بلحاج يستأنف حكما لإثبات تورط بريطانيا بتعذيبه

عبد الحكيم بلحاج يؤكد تورط بريطانيا بتعذيبه ويطالب بالاعتذار (الجزيرة)
عبد الحكيم بلحاج يؤكد تورط بريطانيا بتعذيبه ويطالب بالاعتذار (الجزيرة)

طعن القائد العسكري الليبي السابق عبد الحكيم بلحاج في حكم يمنع مقاضاة الحكومة البريطانية في قضية تسليمه لليبيا في عهد حاكمها الراحل معمر القذافي حيث تعرض للتعذيب.

ويقول بلحاج -الذي شارك مع قواته في الإطاحة بالقذافي عام 2011 ويتزعم الآن حزب الوطن- إنه وزوجته الحامل فاطمة اختطفهما عملاء وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي) في
تايلند عام 2004 ونقلا بعدها بشكل غير مشروع إلى طرابلس بمساعدة جواسيس بريطانيين.

وقبل عامين، رفع بلحاج دعوى قانونية ضد وزير الخارجية البريطاني (في ذلك الوقت) جاك سترو وجهاز المخابرات الداخلية (إم آي 5) وجهاز المخابرات الخارجية (إم آي 6) ورئيس مخابرات سابق وإدارات حكومية ذات صلة.

لكن في ديسمبر/كانون الأول، رأى قاضي محكمة عليا أنه -نظرا لقانون خاص بمقومات الدولة- لا يحق للمحاكم البريطانية النظر في قضية متعلقة بمزاعم تمس دولا أخرى.

ويحذر محامون ونشطون مدافعون عن حقوق الإنسان من أنه إذا فشل مسعى بلحاج سيحول ذلك فعليا دون رفع دعوى ضد الحكومة البريطانية في أي قضايا مشابهة للتعذيب وتسليم المشتبه فيهم.

وقال جون دالهوسن من منظمة العفو الدولية إن "سلطات المملكة المتحدة تفادت الرد على دورها المزعوم في هذه الأحداث الدنيئة وآخرها بالتذرع بالقانون" الخاص بمقومات الدولة.

وأضاف "حان الوقت أن تمتنع الحكومة البريطانية عن الاختباء وراء نظريات قانونية توجه بشكل خاطئ لتسمح لأصحاب الدعاوى بالوصول إلى المحكمة".

ويواجه أعضاء جهازي المخابرات البريطانية الداخلية والخارجية منذ سنوات اتهامات بالتورط في إساءة معاملة مشتبه فيهم من قبل السلطات الأميركية.

وتقول شركة لي داي القانونية في لندن -التي تمثل بلحاج- إن الوثائق التي عثر عليها بعد سقوط القذافي تثبت تورط بريطانيا في القضية.

المصدر : رويترز

التعليقات