اغتيال صحفي صومالي بانفجار في مقديشو
آخر تحديث: 2014/6/21 الساعة 22:51 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/21 الساعة 22:51 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/24 هـ

اغتيال صحفي صومالي بانفجار في مقديشو

كينان يتحدث في مناسبة لإحدى الرابطات الإذاعية في مقديشو (الجزيرة نت-أرشيف)
كينان يتحدث في مناسبة لإحدى الرابطات الإذاعية في مقديشو (الجزيرة نت-أرشيف)

قاسم أحمد سهل-مقديشو 

اغتيل صحفي صومالي صباح السبت في انفجار سيارته في حي حمروين وسط العاصمة مقديشو، ليصبح ثاني إعلامي يقتل في الصومال في العام الجاري.

واغتيل الصحفي يوسف أحمد أبوكر "كينان" بينما كان في طريقه إلى إذاعة "مستقبل" المحلية في العاصمة التي كان يعمل فيها منذ أكثر من سنة.

وقال مدير الإذاعة مصطفى ياسين الشيخ محمد للجزيرة نت إن مقتل كينان -الذي كان يشغل رئاسة التحرير في الإذاعة- تم عن طريق عبوة ناسفة وضعت في سيارته مسبقا وفجرت عن بعد عقب مغادرته منزله بوقت قليل، مشيرا إلى أنهم مشغولون بإعداد الترتيبات لدفنه. 

ولم تعرف بعد الأسباب والدوافع وراء اغتيال الصحفي كينان الذي كان يعمل إلى جانب عمله في إذاعة "مستقبل" مراسلا لإذاعة "إيرغو" التابعة للأمم المتحدة التي تتخذ نيروبي مقرا لها وتعنى بالبرامج الإنسانية. كما لم تتبن حتى الآن أي جهة مسؤولية اغتياله. 

كينان (وسط) يتسلم جائزة تقدير من الاتحاد الوطني للصحفيين (الجزيرة نت-أرشيف)

إدانة
وفي أول رد فعل أدان الاتحاد الوطني للصحفيين في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه، اغتيال الصحفي يوسف كينان الذي وصفه بمراسل الشؤون الإنسانية.

وقال البيان "صدمنا بخبر اغتيال زميلنا كينان، وندين هذا العمل الوحشي ونرسل تعازينا إلى أهله وزملائه وأصدقائه". 

وطالب رئيس الاتحاد الوطني للصحفيين محمد إبراهيم في البيان السلطات المعنية بالتحقيق في الحادث الذي اغتيل فيه الصحفي كينان وتقديم المتورطين في قتله إلى العدالة.

وكان الاتحاد الوطني للصحفيين بالتعاون مع الأمم المتحدة منح في منتصف فبراير/شباط الماضي جائزة تقدير للصحفي يوسف كينان لإعداده تقارير مهمة حول الأوضاع الإنسانية المختلفة في أكثر من منطقة صومالية.

ويشار إلى أن كينان هو ثاني إعلامي يقتل في الصومال هذا العام، حيث اغتال مجهولون موظفا إعلاميا في قسم الإعلانات بإذاعة "دلسن" في أبريل/نيسان الماضي.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات