تنظر النيابة العامة في مصر اليوم الأربعاء تجديد حبس الزميل عبد الله الشامي مراسل الجزيرة الإخبارية, بعد اعتقاله منذ أغسطس/آب الماضي خلال أدائه لعمله الصحفي في تغطية أحداث رابعة العدوية.

وقد مضى على اعتقال الشامي أكثر من ثلاثمائة يوم دون أن توجه إليه أي تهم ولم تتم إحالته إلى المحاكمة.

وقال المجلس القومي لحقوق الإنسان إن وزارة الداخلية لم تُمَكن المجلس من زيارة الشامي المعتقل بسجن العقرب في منطقة طرة بالقاهرة، بعد أن تقدم بطلب للنائب العام منذ مايو/أيار الماضي الذي وافق على الزيارة دون تحديد موعد.

وكان الشامي قد اشتكى في رسالة سربها من محبسه مؤخرا من العزلة الكبيرة المفروضة عليه منذ نقله لسجن العقرب مما أدى إلى تدهور حالته الصحية.

المصدر : الجزيرة