قال المجلس القومي لحقوق الإنسان بـمصر إنه حصل على موافقة النائب العام لزيارة الزميل عبد الله الشامي مراسل الجزيرة الإخبارية المعتقل في السجون المصرية منذ أغسطس/آب الماضي في محبسه, إلا أن موعد الزيارة لم يتحدد بعد.

وأوضح المجلس في بيان أصدره اليوم الأحد أنه يجري تحديد موعد الزيارة بالتنسيق مع إدارتي حقوق الإنسان والسجون بوزارة الداخلية.

وقال إنه سيعلن عن نتائج مقابلة الشامي وحالته الصحية وظروف الإقامة بالسجن فور الانتهاء من الزيارة.

وطالب المجلس بمعالجة أوضاع المحبوسين احتياطيا بتقديمهم إلى المحاكمة القضائية أو إخلاء سبيلهم، وألا تطول مدة الحبس الاحتياطي بما يتجاوز مبرراته كإجراء احترازي لصالح التحقيق.

كما سيقوم وفد المجلس بزيارة محمد سلطان نجل القيادي الإخواني صلاح سلطان, ومتابعة وضعه الصحي وظروف محبسه.

ونظم عدد من الناشطين وقفة تضامنية مع الزميل الشامي ضمن سلسلة فعاليات تستهدف إنقاذ الصحفي المضرب عن الطعام منذ أشهر داخل السجون المصرية.

شارك في الوقفة عدد من الناشطين والصحفيين, إضافة إلى والدة الشامي وزوجته والدكتورة عايدة سيف الدولة -مؤسسة مركز النديم لتأهيل ضحايا التعذيب- وليلى سويف -أستاذة الرياضيات بجامعة القاهرة- وممثل مجلس نقابة الصحفيين وأعضاء حملة "الحرية للجدعان".

ويدخل الشامي يومه الـ32 بعد المائة من إضرابه عن الطعام احتجاجا على استمرار اعتقاله من دون أن توجه إليه أية تهمة.

المصدر : الجزيرة