"يوم بلا صحف" بأفريقيا الوسطى بعد اغتيال صحفييْن
آخر تحديث: 2014/5/7 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/7 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/8 هـ

"يوم بلا صحف" بأفريقيا الوسطى بعد اغتيال صحفييْن

اضطر قرابة مليون شخص إلى ترك منازلهم خوفاً من القتل منذ اندلاع النزاع في البلاد (رويترز-أرشيف)
اضطر قرابة مليون شخص إلى ترك منازلهم خوفاً من القتل منذ اندلاع النزاع في البلاد (رويترز-أرشيف)

لم تصدر اليوم الأربعاء أية صحيفة في أفريقيا الوسطى كما لم تبث الإذاعات الخاصة وكذلك الرسمية أي برامج إخبارية، وذلك عقب إعلان الصحفيين الأربعاء "يوما بلا صحف" ونظموا مسيرة سلمية في العاصمة بانغي للاحتجاج على اغتيال اثنين من زملائهم في 29 أبريل/ نيسان الماضي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رئيس اتحاد الصحفيين في أفريقيا الوسطى ماكا غبوسوكوتو، قوله "إن صحفيي أفريقيا الوسطى يرفضون ويشجبون بشدة جريمة الاغتيال البشعة لزميلينا دزيريه ساينغا ورينيه بادو".

واعتبر أن "الحكومة الانتقالية والمجموعة الدولية مسؤولتان ومتواطئتان". وفي نهاية المسيرة، استقبل بابكر غايي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة رئيس النقابة.

وكان ساينغا المحرر بصحيفة "لو ديموكرات" وبادو الذي يتعاون مع إذاعة "فوا دو لا غراس" أصيبا بجروح بعد إطلاق النار عليهما وطعنهما أواخر الشهر الماضي في منزليهما.

وتقول الشرطة إن الصحفيين سقطا ضحية أعمال عنف اندلعت مساء 29 أبريل/ نيسان الماضي، بعد مقتل شاب مسلم من حي بي.كاي 5، آخر الجيوب المسلمة في المدينة، والتمثيل بجثته.

يُذكر أن المسلمين في أفريقيا الوسطى يتعرضون للقتل والاعتداء من قبل مليشيا أنتي بالاكا المسيحية التي شنّت هجمات انتقامية دفعت إلى تدخل دولي أجبر الرئيس ميشال جوتوديا -أول رئيس مسلم لأفريقيا الوسطى- على الاستقالة.

ومنذ استقالة جوتوديا في يناير/كانون الثاني الماضي قتلت مليشيات أنتي بالاكا مئات المسلمين في العاصمة بانغي وخارجها، مما أجبر عشرات الآلاف من الأقلية المسلمة -التي تشكل تقريبا ربع سكان البلاد البالغ عددهم 4.6 ملايين وفقا لبعض التقديرات- على الفرار إلى دول الجوار.

وقد اضطر قرابة مليون شخص إلى ترك منازلهم خوفاً من القتل منذ اندلاع النزاع في البلاد، وسبق للأمم المتحدة أن قالت إن تهجير عشرات آلاف من المسلمين يعد بمثابة تطهير عرقي.

المصدر : وكالات

التعليقات