جددت نيابة أسيوط التحقيق مع المخترع الصغير عبد الله عاصم بتهمة حرق سيارة ضابط يوم 4 مارس/آذار الماضي، وذلك بعد قرار محكمة جنح مستأنف أسيوط إخلاء سبيله أمس الأحد بكفالة قدرها خمسة آلاف جنيه (نحو 720 دولارا).

وتجري نيابة ثاني أسيوط الآن التحقيق معه في التهم الموجهه إليه بعدما كان مقررا له أن يسافر إلى أميركا أمس ليمثل مصر في مسابقة نادي العلوم بكاليفورنيا، وذلك بترشيح من شركة "إنتل" له للمشاركة في منافسة يشارك فيها ممثلون عن أكثر من ستين دولة.

يشار إلى أن عبد الله عاصم ابتكر جهازا يساعد مرضى الشلل الرباعي على استخدام الحاسوب عبر نظارة طبية يمكن أن تشكل بديلا عن الكلام عن طريق متابعة حركة العين.

وقال عبد الرحمن عاصم شقيق المخترع الصغير في تصريحات لوسائل إعلامية، إن الأسباب الحقيقية وراء إلقاء القبض على شقيقه لا تزال مجهولة، معتبرا التهم التي وجهت إليه "تلفيقا" لأن شقيقه لم يدخل محافظة أسيوط منذ 20 فبراير/شباط الماضي، في حين أن القضية الجديدة يرجع تاريخها إلى 4 مارس/آذار" الماضي.

ورجح عبد الرحمن أن يكون الغرض من التوقيف منع شقيقه من مغادرة مصر لأن الاعتقال تم قبل ثلاثة أيام من إنهاء إجراءات السفر، قائلا إن اثنين من زملاء عبد الله ووجها بنفس التهم وأخلي سبيلهما في القضية الأولى وحصلوا على البراءة في القضية الثانية.

المصدر : الجزيرة