قضت محكمة في النيجر بالسجن على رجل أربع سنوات في أول محاكمة في البلاد بتهمة الاستعباد، وأضاف قاضي التحقيق -الذي طلب عدم نشر اسمه- أن الرجل البالغ من العمر 63 عاما اتخذ امرأة زوجة خامسة في مخالفة لقوانين الشريعة الإسلامية وأخضعها للعبودية.

وقال القاضي يوم الثلاثاء الماضي إن المُدان اعترف بتهمة الاسترقاق لكن بعدما أمضى أربع سنوات بالفعل في الاحتجاز، ومن المتوقع إطلاق سراحه بحلول نهاية الشهر الجاري.

وألقي القبض على المدان في 2010 واحتجز منذ ذلك الحين بعدما أبلغت عنه منظمة تيميدريا المحلية المناهضة للرق السلطات، واتهم الرجل بشراء فتاة صغيرة مقابل مائتي ألف فرنك أفريقي (420 دولارا) وجعلها خادمة لإحدى زوجاته، ثم اتخذها فيما بعد زوجة خامسة واستمرت في العمل لديه خادمة في المنزل.

مخالفة الشريعة
وعلمت المحكمة في منطقة بيرنين كوني الواقعة جنوبي غربي النيجر في جلسة الثلاثاء الماضي أن المدان حاول تطليق إحدى زوجاته بعدما أدرك أنه خالف الشريعة بالجمع بين خمس زوجات.

وتحتل النيجر المركز 28 من بين مائة وستين دولة في مؤشر العبودية العالمي الذي تصدره الأمم المتحدة، وذلك في ظل ما يناهز مائة وثلاثين ألف شخص في البلاد يعانون من أنماط حديثة من العبودية، وحسب تقرير المؤشر فإنه يجرى تهريب نساء وأطفال في الأغلب بغرض الاستغلال الجنسي والخدمة في المنازل والعمالة القسرية.

المصدر : رويترز