جائزة عربية لصحفي العام في حقوق الإنسان
آخر تحديث: 2014/5/27 الساعة 09:40 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/27 الساعة 09:40 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/29 هـ

جائزة عربية لصحفي العام في حقوق الإنسان

جائزة 2014 ستحمل اسم الصحفي العراقي ضرغام هاشم الذي اختطف في عهد صدام حسين ولا يزال مصيره غامضا (رويترز)
جائزة 2014 ستحمل اسم الصحفي العراقي ضرغام هاشم الذي اختطف في عهد صدام حسين ولا يزال مصيره غامضا (رويترز)

كشفت الأكاديمية العربية لحقوق الإنسان في لندن عن جائزة ستمنحها كل عام عنوانها "صحفي العام في حقوق الإنسان" للأعمال التي ينجزها كتاب ومراسلون وإعلاميون، وترصد انتهاكات حقوق الإنسان في الوطن العربي. ولم يحدد البيان موعد الإعلان عن الأعمال الفائزة بالجائزة بعد.

وذكرت الأكاديمية في بيان أن الجائزة ستحمل أسماء صحفيين "ضحوا بحياتهم للدفاع عن حرية التعبير" مبرزة أن جائزة السنة الجارية ستحمل اسم الصحفي العراقي ضرغام هاشم الذي اختطف عام 1991 بعد نشره مقالا موجها للرئيس الراحل صدام حسين تحت عنوان "السيد الرئيس، أترضى أن يُهان شعبك؟".

ولا يزال هاشم مفقودا حتى الآن، ووفق بيان الأكاديمية فإن جائزة الدورة الأولى ستكون "إحياء لذكرى إنسان ظل اسمه طي النسيان لكن شجاعته ستبقى خالدة وملهمة ولا حدود لها".

وشهد ملف الصحفي العراقي المفقود تطورا في فبراير/شباط 2012، أي بعد نحو عشرين عاما من اختطافه، وذلك عندما نشرت صحيفة "الناس" خبرا على موقعها الإلكتروني نقلت فيه عن معتقل سياسي سابق قوله إنه احتجز مع هاشم بالسجن نفسه، مشيرا إلى أنه شاهده وهو يتعرض للتعذيب وأثناء الإعدام.

وذكر بيان الأكاديمية أن المجتمع الدولي كرم الكثير من الكتاب العراقيين اعترافا بالتزامهم بحرية التعبير، في حين بقي هاشم منسيا منذ 1991 دون أن يحظى بالتقدير المناسب. علما بأن عائلته تعتقد أن ابنها سيعود.

المصدر : رويترز

التعليقات