شارك العديد من الصحفيين والإعلاميين والحقوقيين في عدد كبير من عواصم العالم في وقفات احتجاجية تضامنية مع صحفيي شبكة الجزيرة المعتقلين بمصر، وللمطالبة بالإفراج عنهم، وجذب أنظار العالم إلى ما يتعرض له الصحفيون هناك منذ انقلاب 3 يوليو/تموز الماضي.

صحفيون ومذيعون من وسائل إعلامية عدة في بريطانيا شاركوا في الوقفة التضامنية بلندن (الجزيرة)

شارك العديد من الصحفيين والإعلاميين والحقوقيين في عدد كبير من العواصم العربية والغربية في وقفات احتجاجية تضامنية مع صحفيي شبكة الجزيرة المعتقلين بمصر، وللمطالبة بالإفراج عنهم، وجذب أنظار العالم إلى ما يتعرض له الصحفيون هناك منذ انقلاب 3 يوليو/تموز الماضي.

والصحفيون الأربعة هم بيتر غريستي ومحمد فهمي وباهر محمد، الذين اعتقلتهم السلطات المصرية يوم 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي في الفندق الذي كانوا يقيمون فيه بالقاهرة، حيث كانوا يؤدون واجبهم الإعلامي، وتضم القضية التي يحاكمون فيها 20 شخصا.

كما تعتقل السلطات الزميل عبد الله الشامي مراسل قناة الجزيرة منذ 14 أغسطس/آب الماضي، حيث كان يقوم بعمله في تغطية فض قوات الأمن لاعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية.

عواصم عربية
في بيروت، تجمع عشرات الصحفيين والحقوقيين اللبنانيين في وقفة تضامنية بساحة الشهداء وسط بيروت تحت عنوان "أن تكون صحافيا ليست جريمة".

وشارك في الوقفة التي نظمها مكتب الجزيرة ببيروت نقيب الصحافة محمد البعلبكي ممثلا بمستشار النقابة فؤاد الحركة ورئيس نادي الصحافة يوسف الحويك وعدد كبير من الإعلاميين.

وفي تونس، شارك عشرات الصحفيين وممثلي المجتمع المدني في الوقفة التضامنية للمطالبة بالإفراج عن صحفيي الجزيرة، وذلك بحضور صحفيي مكتب الجزيرة وعدد كبير من الصحفيين والحقوقيين التونسيين. ورفع المشاركون شعارات تندد بتقييد حرية التعبير وتكميم أفواه الصحفيين.

وقفة تضامنية لمكتب الجزيرة في أربيل
مع صحفيي الجزيرة المعتقلين بمصر (الجزيرة)

وفي صنعاء، نظم صحفيون وناشطون حقوقيون وقفة احتجاجية في مقر نقابة الصحفيين للمطالبة بالإفراج عن صحفيي الجزيرة المعتقلين في مصر، واعتبروا أن استمرار اعتقالهم مخالف للقوانين الدولية المتعلقة بحرية التعبير، كما نددوا بما يتعرض له الصحفيون المعتقلون من محاكمات باطلة بسبب قيامهم بأداء مهنتهم.

وفي الخرطوم، نظم إعلاميون وحقوقيون وممثلون لمنظمات مجتمع مدني وقفة تضامنية مع موظفي شبكة قناة الجزيرة للمطالبة بإطلاق معتقلي الشبكة في مصر.

وفي أربيل شمال العراق، تجمع عدد من الصحفيين من إقليم كردستان العراق أمام مكتب الجزيرة وطالبوا السلطات المصرية بالإفراج عن صحفيي الجزيرة والكف عن ملاحقة الصحفيين، ورفعوا لافتات تدعو إلى ضمان حرية الصحافة في مصر وأي بقعة من العالم.

وشهدت مدينة رام الله بالضفة الغربية اعتصاما تضامنيا مع صحفيي الجزيرة المعتقلين بمصر، وطالب طاقم القناة في رام الله وعدد من الصحفيين المتضامنين بالإفراج الفوري عن الصحفيين المعتقلين، ورفعوا شعار الحملة "أن تكون صحفيا ليست جريمة"، الذي جرى تداوله في الأيام الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

أوروبا وآسيا
وفي لندن، نظم صحفيو شبكة الجزيرة في بريطانيا وقفة احتجاجية في ميدان الطرف الأغر، شارك فيها صحفيون ومذيعون من القناة الرابعة البريطانية وهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) ووسائل إعلامية وقنوات تلفزيونية مختلفة وممثلون عن منظمات صحفية.

ووضع المشاركون لاصقات على أفواههم احتجاجا على تكميم الأفواه في مصر ومنع الصحفيين من أداء عملهم، كما حملوا لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين.

وفي برلين، نظم صحفيون ألمان وأجانب وقفة احتجاجية ظهر الخميس أمام بوابة براندنبورغ التاريخية في العاصمة، تنديدا باستمرار اعتقال صحفيي الجزيرة بمصر، والتضييق على العمل الصحفي هناك منذ انقلاب 3 يوليو/تموز الماضي.

عشرات الصحفيين الباكستانيين شاركوا
في وقفة تضامنية مع صحفيي الجزيرة

ووضع المشاركون في الوقفة أشرطة سوداء فوق ملابسهم وأشرطة لاصقة فوق أفواههم، كما رفع المشاركون لافتات كتب عليها بالعربية والإنجليزية "أطلقوا سراح طاقم الجزيرة"، و"العمل الصحفي ليس جريمة".

وفي باريس نظم العاملون بمكتب شبكة الجزيرة وقفة احتجاجية تضامنا مع صحفيي القناة المعتقلين في مصر، شارك فيها ممثلون عن منظمة العفو الدولية وناشطون فرنسيون وعرب.

ورفع المحتجون لافتات حملت صور أعضاء فريق الجزيرة المعتقلين في مصر، ورددوا هتافات تطالب سلطات القاهرة باحترام حرية الصحافة وإطلاق سراح الإعلاميين المسجونين.

وفي إسلام آباد، شارك عشرات الصحفيين الباكستانيين في وقفة تضامنية مع صحفيي الجزيرة، نظمت أمام مكتب الاتحاد الفدرالي للصحفيين الباكستانيين، حيث رفع المشاركون شعارات تطالب بالحرية للصحفيين المعتقلين وبوقف كل أشكال استهداف الصحفيين ومحاولات تكميم أفواههم.

كما تجمع عشرات من الصحفيين الماليزيين والأجانب أمام مكتب الجزيرة في كوالالمبور، وطالبوا بإطلاق سراح جميع الصحفيين المعتقلين في مصر.

المصدر : الجزيرة