قال مراسل الجزيرة الإنجليزية في بنغلاديش إن ظاهرة "الاختطاف السياسي" آخذة بالارتفاع في البلاد، في ظل تقارير تتحدث عن اختفاء أكثر من خمسين ناشطا منذ بداية العام الجاري.

وتلقي جماعات حقوق الإنسان باللوم في عمليات الإخفاء تلك على قوات الأمن. ووفق التقارير فإن معظم المخطوفين ينتمون إلى أحزاب المعارضة أو فصائل منشقة من الحزب الحاكم.

وزار مراسل الجزيرة الإنجليزية ماهر ستار قرية نارايانجانغ حيث اختطف قبل يومين سبعة رجال كانوا منخرطين في السياسة المحلية للقرية، وقد عثر على جثثهم في النهر.

وتفند إحدى زوجات الضحايا أي إمكانية للقول إن أشخاصا "عاديين" هم من يقف وراء الجريمة، وتقول إن "تلك العملية لا يمكن أن تحدث بيدين عاريتين وتحتاج إلى أعداد كبيرة من الناس". 

وتقول جماعات حقوق الإنسان في البلاد إن قوات الأمن مسؤولة عن جرائم قتل أكثر من ألف شخص خارج نطاق القضاء في السنوات العشرين الماضية، وخلال السنوات الأخيرة توجد أكثر من مائة حالة اختطاف، وتؤكد أن تلك الجرائم لم يوجه فيها الاتهام إلى أي شخص.

المصدر : الجزيرة