أعرب المرصد العربي لحرية الإعلام والتعبير عن رفضه لما وصفها بتهديدات المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي لحرية الصحافة خلال جلسة حواره مع رؤساء التحرير.

وسجل المرصد في بيانه أن لقاء السيسي كان أقرب لجلسة تلقين، في عودة سريعة لعصور القمع والاستبداد التي عاشتها مصر.

وأشار المرصد إلى أن رؤساء التحرير المشاركين لم يجرؤوا على الرد على أي من تهديدات السيسي ضدهم وضد مهنتهم، حيث كان يفترض بهم الدفاع عن مهنتهم وحريتهم.

ووصف البيان السيسي -الذي قاد انقلاب الثالث من يوليو/تموز ضد الرئيس محمد مرسي- بأنه معاد لحرية الصحافة والتعبير وحقوق الإنسان.

كما استنكر المرصد قيام السيسي بترديد مقولات الرئيس المخلوع حسني مبارك في أن "الشعب غير مهيأ لممارسة الديمقراطية".

ووصف سكوت رؤساء التحرير على تهديدات السيسي لحرية الصحافة وقتل الصحفيين بالجريمة التي لن يغفرها التاريخ لهم.

المصدر : الجزيرة