توعد رئيس الوزراء البريطاني دفيد كاميرون منتهكي الأطفال جنسياً بالمعاملة كـ"إرهابيين"، وتعهد بسد الثغرات القانونية التي تسمح بارتكاب تلك الجرائم.

وقال كاميرون لصحيفة صنداي تايمز الأحد إن المولعين بالأطفال لأغراض الجنس سيواجهون معاملة "الإرهابيين" في إطار حملة لمكافحة مستغلي الأطفال جنسياً، وسيتم سد الثغرات في القوانين التي تسمح لهم بإنتاج وامتلاك كتيبات تتضمن نصائح حول التعرف على الضحايا وطرق استمالتهم وتجنب الاعتقال.

وأضاف من غير المقبول تماما وجود ثغرة في القوانين تسمح لمنتهكي الأطفال جنسياً بكتابة وتوزيع هذه الوثائق المثيرة للاشمئزاز، وسيواجه هؤلاء العقوبات نفسها التي تُفرض على المتطرفين الذين يقومون بتحميل تعليمات صنع القنابل.

وشدد رئيس الوزراء البريطاني على أن حكومته الائتلافية ستفعل ما بوسعها لحماية الأطفال، وستعمل على سدّ الثغرات من خلال إصدار تشريع جديد يحظر امتلاك أو توزيع هذه الكتيبات.

وتأتي تصريحات كاميرون بعد الكشف عن قيام معلم من المولعين بالأطفال جنسياً بانتهاك واستغلال ما يصل إلى ستين تلميذا جنسيا في إحدى مدارس العاصمة لندن قبل أن يقتل نفسه.

المصدر : يو بي آي