قضت محكمة جنح السويس بحبس 11 من معارضي الانقلاب ثلاثة أعوام وغرّمت كلا منهم ثلاثة آلاف جنيه مصري (نحو 420 دولارا).

كما قضت محكمة جنح أحداث أول المحلة بإيداع الطفل محمد طارق أبو المجد في مؤسسة الأحداث، وهو في الثالث من الإعدادي ويبلغ من العمر 14 عاما.

أما الطفل أسامة شعبان محمد البالغ من العمر 14 عاما فقد ناله حكم من المحكمة بالحبس مدة سنة وغرامة مالية تبلغ ألف جنيه.

وقد جاء هذا الحكم بعد اتهام الطفلين بالاشتراك في المظاهرات ضد الانقلاب -الذي قاده في الثالث من يوليو/تموز الماضي وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي- وارتكاب أعمال عنف وشغب.

إهانة الجيش
وفي الأثناء قضت محكمة الجنح في محافظة قنا بالحبس عاما على مُزارع بسبب تسمية حماره بالسيسي، حيث وجهت المحكمة للمزارع تهمة "إهانة المؤسسة العسكرية وتعمد التهكم من الجيش".

وفي غضون ذلك أعلن القيادي في حزب مصر القوية والمتحدث باسم الحزب أحمد إمام اعتذاره عن المشاركة في احتجاجات الثلاثين من يونيو/حزيران التي مهدت للانقلاب في مصر.

وقال إمام عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إنه نادم على دعوته المصريين للمشاركة في هذه الاحتجاجات.

وأضاف أن اعتذاره وندمه يعود إلى وقوع مجازر متعددة وسجن ناشطين وصدور أحكام قضائية وانتهاكات تشمل القتل والسجن والسحل منذ الثالث من يوليو/تموز الماضي.

وقال إمام إن موقفه الأخير لا يمثل دفاعا عن جماعة الإخوان المسلمين التي تدفع ثمنا أكبر بكثير من أخطائها.

المصدر : الجزيرة