جددت محكمة جنايات القاهرة اليوم حبس الزميل عبد الله الشامي 45 يوماً على ذمة التحقيق.  

ويواصل الزميل عبد الله إضرابه عن الطعام منذ أكثر من ثمانين يوماً، احتجاجاً على اعتقاله لأكثر من ثمانية أشهر دون محاكمة، ودون توجيه أية تهم إليه.

وقد وجّه الشامي -المحبوس في سجن طرة- قبل مدة رسالة إلى معتقل آخر داخل السجن، كشف فيها جانبا من معاناته، والضغوط التي يتعرض لها لإنهاء إضرابه.

وناشدت أسرة الشامي في وقت سابق منظمات حقوق الإنسان المحلية والعالمية أن تتدخل سريعا لإطلاق سراحه، وقالت العائلة -في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه- إن حالته الصحية تردت نتيجة إضرابه المستمر عن الطعام.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد أجلت الخميس الماضي جلسة محاكمة صحفيي الجزيرة المعتقلين في مصر إلى 22 أبريل/نيسان الجاري، مع استمرار حبسهم. وقد شكك الدفاع في "أدلة" الادعاء ووصفها بأنها مفبركة، وقالت الجزيرة إنها ادعاءات "عبثية".

ويحاكم الصحفيون -وهم الأسترالي بيتر غريستي والمصريان محمد فهمي وباهر محمد- على خلفية تهمة "الانتماء إلى جماعة إرهابية ودعمها, وبثّ أخبار كاذبة تضر بالأمن الوطني".

المصدر : الجزيرة + وكالات