أصدر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي أمس أمرا بالعفو عن 920 سجينا أو تخفيض عقوباتهم، في بادرة بمناسبة الذكرى الـ35 لقيام الثورة التي أطاحت بحكم الشاه.

وكان خامنئي قد عفا أو خفف أحكام السجن الصادرة بحق 878 شخصا بمناسبة المولد النبوي في يناير/كانون الثاني الماضي.

ولم تذكر وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية التي أوردت الخبر هل بين من صدر عنهم العفو أمس أي من نحو 900 شخص يقول المقرر الخاص لحقوق الانسان بالأمم المتحدة أحمد شهيد إنهم محتجزون في السجون الإيرانية الآن في قضايا سياسية.

وترفض ايران السماح لشهيد بدخول أراضيها، قائلة إن سجل حقوق الإنسان لديها "جيد"، كما تتهم الغرب باستخدام القضية ذريعة لتحقيق مآرب سياسية.

ومدد مجلس حقوق الإنسان الأممي الجمعة الماضية ولاية شهيد، مما جعل المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم تصف القرار بأن له دوافع سياسية ويستند إلى "معايير مزدوجة"، حسبما ذكرت الوكالة الإيرانية.

ومنذ فوزه الساحق في الانتخابات الصيف الماضي، وعد الرئيس الإيراني حسن روحاني بزيادة الحريات السياسية، وأفرج عن نحو 80 سجينا سياسيا في سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : رويترز