ليبراليات ويساريات فضلا عن إسلاميات ومواطنات عاديات وحّدهن أمس السبت الشعور بالظلم مما يمارس بحقهن من انتهاكات، فخرجن إلى الشوارع للتنديد بحكم العسكر.

من فعالية أمام المجلس القومي للمرأة بالقاهرة رفعت فيها صور معتقلات (الجزيرة)
نظمت في مصر وخارجها أمس السبت بمناسبة اليوم العالمي للمرأة العديد من الوقفات الاحتجاجية المتضامنة مع نسائها في خضم ما تقول ناشطات مصريات إنه موجة من العنف والانتهاكات لم يسبق لها مثيل تمارس بحق المرأة.

فقد نظمت عشرات الناشطات وقفة احتجاجية أمام المجلس القومي للمرأة بالقاهرة احتجاجا على الانتهاكات التي تمارسها قوات الأمن ضد النساء بمصر.

ورددت المتظاهرات المنتميات إلى تيارات ليبرالية ويسارية هتافات تندد بحكم العسكر وانتهاكات وزارة الداخلية بحق المواطنين، وتنتقد ما وصفنه بالدور الديكوري للمجلس القومي للمرأة، خصوصا بعدما صدرت في الآونة الأخيرة أحكام على طالبات بجامعة الأزهر تصل إلى السجن 17 عاما.

كما نظمت حركات وائتلافات نسائية بمحافظة الإسكندرية مظاهرة أمام القنصلية الأميركية بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة.
 
ونددت المتظاهرات بالسياسات الأميركية تجاه ما يحدث في مصر، واستنكرن الصمت الدولي تجاه الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة في مصر، وطالبن المنظمات المعنية بحقوق المرأة بالتدخل للإفراج عن الفتيات المعتقلات.

وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة، نظمت جمعية مصريين من أجل الديمقراطية في بريطانيا وقفة احتجاجية في لندن تضامنا مع المرأة المصرية بعنوان "كسر حاجز الصمت".

وحمل المشاركون في الوقفة صورا وشعارات في ميدان الطرف الأغر لما قالوا إنها انتهاكات واسعة تتعرض لها النساء في مصر تحت نظام الانقلاب العسكري. وقالت المتحدثة باسم الجمعية آلاء محمد للجزيرة إن الوقفة تطالب بأبسط حقوق المرأة المصرية في الحرية والعدالة والديمقراطية. وأضافت "نريد أن نكسر حاجز الصمت على ما يحدث لهن من اعتقالات من تعذيب وحتى الاغتصاب في مصر".

المصدر : الجزيرة