ويمنح حضانة الأبناء للآباء

 إحدى المشاركات في المظاهرة ترفع لافتة تعبر عن استهجانها لمشروع القانون (رويترز)
شاركت عدد من العراقيات في مظاهرة السبت بالعاصمة بغداد احتجاجا على مشروع قانون وافقت عليه الحكومة يسمح بزواج الفتيات في سن التاسعة ويمنح حضانة الأبناء تلقائيا للآباء.

ويأتي الاحتجاج الذي يتزامن مع اليوم العالمي للمرأة بعد أسبوع من تصويت الحكومة على قانون الأحوال الجعفري الذي يسمح أيضا بإشراف علماء الدين على الأمور المتعلقة بالزواج والطلاق والمواريث. وأحيل مشروع القانون إلى البرلمان.

وهتفت المحتجات "في عيد المرأة العالمي نساء العراق في حداد"، وقالت الناشطة الحقوقية العراقية البارزة هناء أدوار "نعتقد أن هذه جريمة ضد الإنسانية، سيحرم هذا (القانون) الفتاة من حقها في طفولة طبيعية".

كما ندد ممثل الأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف بالتشريع، وكتب عبر موقع تويتر أن مشروع القانون يعرض حقوق النساء المكفولة دستوريا للخطر.

وبموجب القانون فإن سن البلوغ للفتاة هو التاسعة وهي بالتالي مؤهلة للزواج، كما يجعل من الأب القيّم الوحيد على أطفاله من بعد عامهم الثاني.

ويشار إلى أن تسمية القانون باسم القانون الجعفري تعود لنسبته إلى الإمام السادس لدى الشيعة جعفر الصادق.

وقدم القانون وزير العدل حسن الشمري، وهو عضو في حزب الفضيلة الشيعي، ووافقت عليه الحكومة يوم 25 فبراير/شباط الماضي.

المصدر : رويترز