لقي مصور قناة الميادين عمر عبد القادر مصرعه أثناء تغطيته للمعارك بمحيط مطار دير الزور العسكري شرقي سوريا، إثر تعرضه لرصاص قناص. ويبلغ عمر عبد القادر 27 عاما، وقد درس الإعلام والتحق بقناة الميادين للعمل فيها العام الماضي.

لجنة حماية الصحفيين قالت إن سوريا ظلت المكان الأكثر فتكا بالصحفيين في العام 2013 (الجزيرة-أرشيف)

قتل مصور قناة الميادين عمر عبد القادر أثناء تغطيته للمعارك في محيط مطار دير الزور العسكري شرقي سوريا، حيث تعرض لرصاص قناص مما أدى إلى وفاته.

ويبلغ عمر عبد القادر 27 عاما، وقد درس الإعلام والتحق بقناة الميادين للعمل فيها العام الماضي.

وكانت لجنة حماية الصحفيين قالت -في تقرير سنوي أصدرته نهاية العام الماضي- إن سوريا ظلت المكان الأكثر فتكا بالصحفيين المزاولين لعملهم في العام 2013.

وحسب اللجنة -التي تتخذ من نيويورك مقرا لها- قتل 29 صحفيا في سوريا في 2013، وهو ما يرفع إلى 63 عدد الصحفيين الذين قتلوا في هذا البلد -أو على حدوده مع لبنان أو تركيا- منذ بدء الثورة قبل ثلاث سنوات.

وأكدت اللجنة أن هذا الأمر "لا يروي قصة الخطر على الصحفيين بأكملها في سوريا، نظرا للعدد غير المسبوق من عمليات الخطف"، حيث اختطف نحو ستين صحفيا على الأقل لفترة وجيزة 2013، ونحو ثلاثين ما زالوا مفقودين حتى تاريخ إعداد تقرير اللجنة.

المصدر : الجزيرة