ميديا بنجامين في صورة تعود لـ2007 أيام مقاومتها للوجود الأميركي في العراق (أوروبية)
اتهمت ناشطة أميركية في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان الشرطة المصرية بكسر ذراعها بعد اعتقالها في مطار القاهرة وهي في طريقها إلى قطاع غزة في مهمة إغاثة إنسانية.

وكتبت ميديا بنجامين مُؤسسة منظمة كود بينك الاحتجاجية في حسابها على موقع تويتر "ساعدوني لقد كسرت الشرطة المصرية ذراعي"، معبرة عن اعتقادها بأنها تعرضت أيضا لخلع في الكتف.

وأضافت بنجامين في رسالة نصية لرويترز أنها تعرضت لاعتداء وحشي، وأنها موجودة حاليا في مستشفى بمطار إسطنبول في تركيا بعد احتجازها في ظروف سيئة في زنزانة بمطار القاهرة.

من جهته، نفى مسؤول مصري في مطار القاهرة حدوث أي انتهاكات بحق بنجامين، لكنه اعترف بأنها "رُحّلت" وأنها كانت على قائمة ترقب لضلوعها في "أعمال ضارة بالأمن القومي".

وقال متحدث باسم منظمة كود بينك إن بنجامين كانت قد سافرت إلى مصر لمقابلة نشطاء دوليين وتوصيل مصابيح إلى قطاع غزة الذي يخضع لحصار إسرائيلي ويعاني من نقص مزمن في الكهرباء.

وتعد ميديا بنجامين من أكثر النشطاء الأميركيين الذين اعترضوا على الغزو الأميركي للعراق، واعتقلت في باكستان عام 2007 لاعتراضها على اعتقال مجموعة من المحامين هناك. كما كان لبنجامين دور بارز في تسيير قوافل الحرية لفك الحصار عن قطاع غزة.

المصدر : رويترز