بعد مرور ثمانية أشهر على الانقلاب العسكري الذي قاده وزير الدفاع المستقيل عبد الفتاح السيسي في مصر، أشارت إحصائية للمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية إلى أن أكثر من عشرة آلاف معارض تجري محاكمتهم في 366 قضية جنائية وعسكرية.

ثلاثة آلاف معارض للانقلاب العسكري أدينوا بأحكام متفاوتة في قضايا متنوعة (رويترز)

قال موقع "ويكي ثورة" التابع للمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية إن عدد المحاكمات التي جرت منذ الانقلاب الذي قاده وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي للإطاحة بالرئيس محمد مرسي يوم 3 يوليو/تموز الماضي، بلغ 27 محاكمة عسكرية و339 محاكمة جنائية.

وأضاف الموقع أن المحاكمات شملت أكثر من عشرة آلاف معارض بُرّئ نحو ألف منهم، وأدين ثلاثة آلاف بأحكام متفاوتة، بينما لا يزال العدد الأكبر من المتهمين قيد المحاكمة.

وأشار إلى ارتفاع عدد المعتقلين من معارضي الانقلاب إلى نحو 21 ألفا منذ عزل الرئيس مرسي، مؤكدا أن الاعتقالات تجري بشكل شبه يومي في المناطق التي تشهد تحركات مؤيدة لتحالف الشرعية.

يشار إلى أنه قبل نحو أسبوعين قالت وكالة أسوشيتد برس إن 16 ألفا اعتقلوا منذ الانقلاب الذي أطاح بمرسي، موضحة أن مسؤوليْن بوزارة الداخلية ومثلهما من الجيش كشفوا لها عن عدد المعتقلين من معارضي الانقلاب خلال الأشهر الثمانية الماضية.

وكشف هؤلاء المسؤولون أن هناك ثلاثة آلاف معتقل من القيادات العليا والوسطى لجماعة الإخوان المسلمين ضمن العدد الكلي للمعتقلين, كما يوجد في السجون مئات من النساء والقصّر الذين اعتقلوا لمشاركتهم في احتجاجات.

ويعتبر عدد المعتقلين الذين تحدثت عنه الوكالة الأعلى منذ أكثر من عقدين. وكان هناك ما يصل إلى ثلاثين ألف معتقل -جلهم من الإسلاميين- في العقدين الأخيرين من حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وقالت الوكالة إن التقارير الحقوقية تفيد بأن الانتهاكات التي يتعرض لها السجناء تتصاعد وسط تساؤلات عن دور النائب العام في التحقيق فيها, واتساع دائرة تلفيق التهم وارتفاع أعداد المعتقلين من النساء والقُصّر.

المصدر : الجزيرة