خافيير إسبينوزا وريكاردو غارسيا في صورة أرشيفية تعود لما قبل اختطافهما (الفرنسية)
أعلنت صحيفة إل موندو الإسبانية اليوم إطلاق سراح مراسلها خافيير إسبينوزا والمصور المستقل ريكاردو غارسيا فيلانوفا اللذين اختطفتهما يوم 16 سبتمبر/أيلول الماضي في سوريا جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقالت الصحيفة على موقعها الإلكتروني إن مراسلها خافيير إسبينوزا أجرى اتصالا بإدارة تحرير الصحيفة أبلغها فيه أنه ومواطنه قد أطلق سراحهما وسلما إلى عسكريين أتراك، وأنها في صحة جيدة.

وكان الصحفيان الإسبانيان قد خطفا على أيدي عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام يوم 16 سبتمبر/أيلول الماضي في محافظة الرقة قرب الحدود مع تركيا.

وكان الاثنان يستعدان لمغادرة سوريا في ختام مهمة استمرت أسبوعين عندما خطفا مع "أربعة مقاتلين من كتيبة في الجيش السوري الحر"، وقد "أفرج عن السوريين بعد أيام في حين لم يفرج عن الإسبانيين"، بحسب ما ذكرت إل موندو في حينه.

المصدر : الفرنسية