البرنامج يرمي إلى تعزيز مشاركة المرأة في تلك الدول سياسيا واجتماعيا (الأوروبية)
كشفت بريطانيا عن برنامج لتمكين المرأة في الدول العربية التي شهدت ثورات كتونس وليبيا وكذلك مصر.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا روزماري ديفيس إن حكومة بلادها خصصت 226 ألف جنيه إسترليني (أكثر من 378 ألف دولار) لتعزيز مشاركة المرأة في تلك الدول.

وذكرت في التقرير المنتظر نشره خلال الأسبوع الجاري على موقع "وزارة الخارجية البريطانية بالعربية" أن بريطانيا تدعم عبر صندوق الشراكة العربية عدة منظمات عالمية غير حكومية لتدريب منظمات المجتمع المدني والجمعيات النسائية الليبية في جهودها لتعزيز حقوق المرأة، وذلك عبر تطوير ائتلافات نسائية بإمكانها "الضغط والتأثير على قضايا معينة".

وقالت في التقرير إن بريطانيا ساهمت من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تحسين المشاركة العامة والثقة في العملية الانتخابية مع التركيز بوجه خاص على دور المرأة، مشيرة إلى أن هذا البرنامج يستمر هذا العام في تعزيز قدرات المرشحات للمشاركة بنجاح في الانتخابات القادمة، من أجل دفعهن للتأثير على أحزابهن وزيادة الوعي بشأن المساواة بين الجنسين في العمل السياسي.

كما نظمت المملكة المتحدة، عبر مؤسسة ويستنمنستر، مجموعة من ورش العمل البرلمانية في تونس لتمكين أعضائه من السيدات وتشجيع مشاركتهن في الحياة السياسية.

وفي مصر، تدعم بريطانيا مشاريع عدة "تمكن المرأة من لعب دور أكبر في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وذلك في إطار برنامج الشراكة العربية وبرامج التعاون الثنائي بين لندن والقاهرة".

المصدر : الألمانية