قالت حركة شباب 6 أبريل إن فعاليات حملتها مستمرة على كل المستويات إعلاميا وجماهيريا وقضائيا وسياسيا، لإسقاط قانون التظاهر الذي يعتقل بموجبه قياديون منها.

الآلاف من المصريين أودعوا السجون لمشاركتهم في المظاهرات (الفرنسية)
أطلقت حركة شباب 6 أبريل حملة بعنوان "أفرجوا عن مصر"، ودعت جميع القوى الثورية إلى المشاركة فيها.

وترتكز الحملة أساسا على الدعوة لإلغاء قانون التظاهر الذي أقر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي والإفراج عن كل الذين اعتقلوا بموجبه.

وأكدت الحركة استمرار فعاليات حملتها تلك "على كل المستويات إعلاميا وجماهيريا وقضائيا وسياسيا لإسقاط ذلك القانون" الذي يعتقل بموجبه قياديون بارزون منها من ضمنهم منسقها أحمد ماهر.

وتهدف الحملة -وفق عضو المكتب السياسي للحركة محمد كمال- إلى "إخراج مصر من القبضة الأمنية والضغط من أجل إسقاط قانون التظاهر والإفراج الفوري عن كافة المعتقلين في مصر".

وفي الأثناء، نظمت حركة نساء ضد الانقلاب في الهرم بمحافظة الجيزة مسيرة نسائية أسمتها يوم الأم "لكل أمهات القتلى والمعتقلات في سجون الانقلاب".

وجابت المتظاهرات شوارع منطقة الهرم مرددات هتافات مناهضة للانقلاب العسكري ومنددات باعتقال النساء والانتهاكات ضدهن. كما رفعن صور النساء اللاتي سقطن برصاص قوات الجيش والشرطة والبلطجية، مطالبات بالقصاص الفوري لهنّ ومحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات بحقهن.

المصدر : الجزيرة