محمد بدر قال إنه تعرض في سجون القاهرة لتعذيب بدني ونفسي لا مثيل لهما (الجزيرة)

محمد غلام-الدوحة


شكا مصور قناة الجزيرة مباشر-مصر محمد بدر من أنه تعرض أثناء فترة اعتقاله التي استمرت نحو سبعة شهور بمصر لتعذيب بدني ونفسي لا مثيل لهما، مشيرا إلى "توجهات عدوانية" لوزارة الداخلية في معاملتها "غير الآدمية" للمعتقلين.

وقال بدر في حوار مع الجزيرة نت إنه شخصيا تعرض للتعذيب والضرب مرارا وأحيانا لساعتين بشكل مستمر، وإنه اعتُدي عليه بالضرب حتى بعد صدور حكم براءته، وذلك أثناء التحقيق معه في أمن الدولة، وإنه اتُهم بالعمالة والخيانة لعمله بشبكة الجزيرة.

وذكر أنه رأى معتقلين يُعذَبون ويُضرَبون وقد عُلقوا على الأبواب مربوطي الأيدي والأرجل. وتحدث عن فترة احتجازه لحوالي عشرة أيام في غرفة مع 38 متهما بالقتل، بعضهم من صُنف على أنه من ذوي السوابق الخطرين.

كما تحدث عن واحدة من أسوأ اللحظات في حياته، حين أخذ حراس رجال بيدي زوجته وهي تبكي بعد زيارة استمرت خمس دقائق لتحضر له ابنه الذي ولد وهو بالسجن، وكيف شعر أنه ضعيف وليس له قيمة في بلده.

وأشار بدر إلى التهم التي وجهت إليه ومن ضمنها "حيازة كاميرا" وجهاز بث، فضلا عن القتل والشروع في قتل مواطنين والتعدي على ضباط الشرطة وسلسلة من الحرائق، في لائحة من التهم تتخطى العشرين.

المصدر : الجزيرة