اعتصام للسجناء السياسيين السابقين بتونس
آخر تحديث: 2014/3/13 الساعة 16:50 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/13 الساعة 16:50 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/13 هـ

اعتصام للسجناء السياسيين السابقين بتونس

اعتصم عشرات من السجناء السياسيين السابقين في تونس أمام مكتب ممثلية مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان للمطالبة بمنحهم ما سموه حق اللجوء الإنساني بسبب أوضاعهم الاجتماعية والإنسانية الصعبة.

ويشتكي أكثر من ألف معتقل سابق من رفض بعض المؤسسات العمومية تشغيلهم رغم صدور قرار من رئيس الوزراء السابق بتعيينهم وتحديد أماكن عملهم.

ويحمل هؤلاء مسؤولية حرمانهم من تطبيق عملهم لأطراف سياسية ونقابية.

وفي اعتصامهم رفعوا شعارات يتساءلون فيها "هل نحن فعلا تونسيون؟" ومبعث سؤالهم ما يقولون إنه ظلم تعرضوا له من اضطهاد في عهد نظامي بورقيبة وزين العابدين بن علي، وحين قامت الثورة حرموا من حقهم في العمل رغم حصولهم على قرارات بالتعيين من قبل رئاسة الحكومة.

ولذا فهم يلجؤون اليوم إلى مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لعل صوتهم يسمع في الخارج بعدما لم يتردد له صدى في الداخل.

وتقول بسمة -وهي سجينة سياسية سابقة- إن ملفهم استعمل في التجاذبات السياسية وتم التلاعب به، وإن "الثورة قام بها رجال أحرار، ثرنا ضد الظلم، لأن الظلم يولد القهر، والقهر يولد الهم، والهم يولد الانفجار الذي نعيش فيه الآن".

وتقر وزارة حقوق الإنسان برفض كثير من المؤسسات تطبيق قرار رئيس الوزراء بتشغيل هؤلاء، وتقول إنها جادة في البحث عن حلول.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات