عبد الله محمد مرسي (يمين) متهم بحيازة مخدرات وشقيقه أسامة (وسط) وصف التهمة بالملفقة (غيتي-أرشيف)

اعتقلت الشرطة المصرية السبت النجل الأصغر للرئيس المصري المعزول محمد مرسي في محافظة القليوبية قرب القاهرة، بتهمة حيازة "سيجارتي حشيش", وهي التهمة التي نفاها شقيق للموقوف.

وقالت مصادر أمنية إن عناصر من الشرطة ضبطت سيجارتي الحشيش في سيارة كان يركبها عبد الله محمد مرسي (19 عاما), الطالب في إدارة الأعمال بإحدى الجامعات المصرية الخاصة, ورفيق له.

وبعد اعتقالهما, نقل عبد الله ورفيقه إلى مدينة بنها لعرضهما على النيابة. ورفض أسامة محمد مرسي -وهو محام- التهمة الموجهة لشقيقه ووصفها بالملفقة, قائلا إن عبد الله لا يدخن مطلقا.

وأضاف أن عناصر حاجز أمني أوقفوا السيارة التي كان على متنها عبد الله بينما كان في طريقه إلى منزل العائلة بمحافظة الشرقية.

وتابع أن اعتقال شقيقه حلقة في سلسلة الانتهاكات التي تمارسها السلطة الحالية ضد عائلة الرئيس المعزول, وقال إن ما تعرض له شقيقه ليس مستغربا ضد العائلة.

ولم تتمكن عائلة مرسي من الاتصال بعبد الله المحتجز في بنها, لكن أسامة قال إن محامين سيحضرون تحقيق النيابة معه.

ويُحاكَم الرئيس المعزول مرسي وقادة من جماعة الإخوان المسلمين وساسة وناشطون من مختلف التيارات السياسية والفكرية في قضايا مختلفة، تبدأ بالشغب وانتهاك قانون التظاهر وتنتهي بالتخابر مع منظمات أجنبية والقتل أو التحريض عليه.

كما يُحاكَم مئات اعتقلتهم قوات الأمن خلال مظاهرات مناهضة للحكم الحالي, وقد صدرت مؤخرا أحكام بالسجن لعدة أعوام على متظاهرين اتهموا بخرق قانون التظاهر.

المصدر : الفرنسية