اعتقال الكاتب أكرم البني في دمشق
آخر تحديث: 2014/2/23 الساعة 18:12 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/2/23 الساعة 18:12 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/23 هـ

اعتقال الكاتب أكرم البني في دمشق

أكرم البني دخل السجن مرات عدة كان آخرها بين عامي 2007 و2010 مع 11 معارضا آخرين (الجزيرة-أرشيف)

قال مدير المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية المحامي والناشط الحقوقي أنور البني لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم الأحد إن الأجهزة الأمنية أوقفت شقيقه أكرم ظهر أمس السبت في وسط دمشق، مشيرا إلى أنه يجهل أسباب توقيفه.

وكتب أنور على صفحته على الفيسبوك "الحرية لأكرم البني.. الحرية لكل المعتقلين.. الحرية لسوريا".

ويقول مقربون من أكرم البني (58 عاما) الذي واظب على كتابة المقالات في الجزيرة نت وصحف عربية ومواقع إلكترونية أخرى، إن السلطات كانت تمنعه من السفر خارج البلاد.

وكان أكرم دخل السجن مرات عدة كان آخرها بين عامي 2007 و2010 مع 11 معارضا آخرين، إثر توقيعهم "إعلان دمشق" الذي طالب "بتغيير ديمقراطي وجذري" في سوريا.

يشار إلى أن أكرم -وهو مسيحي من حماة- كان عضوا في الحزب الشيوعي المحظور في سوريا، وقد اعتقل بين عامي 1978 و1980، ثم بين عامي 1987 و2001 خلال عهد الرئيس السابق حافظ الأسد والد الرئيس الحالي بشار الأسد.

وفي مقال له نشر في يوليو/تموز الماضي، أعرب أكرم عن أسفه وقلقه من "أن يفضي منطق الحرب إلى انحسار الدور السياسي للمعارضة السورية أمام تقدم المكون العسكري".

وأضاف أن "المسألة التي لم يدركها النظام أو لا يريد إدراكها، أن ما يسمى انتصارا على الشعب هو أكبر هزيمة للوطن".

ومنذ بدء الحركة الاحتجاجية ضد النظام السوري، اعتقل النظام عشرات الآلاف عشوائيا، بحسب منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان تحدثت عن انتهاكات ووفيات نتيجة التعذيب في السجون.

المصدر : الفرنسية

التعليقات