وزيرا العدل السعودي (يسار) والعراقي وقعا اتفاقية لتبادل السجناء بين البلدين لم تنفذ حتى الآن (الجزيرة-أرشيف)

وعد مسؤول في وزارة العدل العراقية السجناء السعوديين بسجن "الرصافات الرابعة" في بغداد بعدم تعرضهم للتعذيب مجددًا، مؤكدا أنه سيتم ترحيلهم إلى بلدهم خلال أسبوعين فور البدء في تنفيذ اتفاقية تبادل السجناء بين البلدين، ونقلهم إلى سجن "سوسة" في إقليم كردستان العراق إذا تأخر تنفيذ الاتفاقية.

ونقلت صحيفة "الشرق" السعودية -في عددها الصادر اليوم السبت- عن المسؤول في وزارة العدل العراقية قوله إن مدير إدارة حقوق الإنسان بوزارة العدل العراقية قاسم خطاب زار أمس الأول الخميس السجن، وشكا له السجناء السعوديون تعرضهم "لانتهاكات وتعذيب لأسباب طائفية".

وطالب السجناء بنقلهم إلى سجن "سوسة" لحمايتهم من التعذيب، وحتى يتسنى لذويهم زيارتهم، كما طالبوه بإخراج زميلين لهم (الدوسري والشهري) من الحجز الانفرادي.

وفي السياق ذاته، قررت إدارة السجون العراقية تغيير مدير سجن "الرصافات الرابعة" في بغداد وتعيين مدير جديد للسجن عقب الانتهاكات التي تعرض لها السجناء وتمثلت في الضرب بالهري والأسلاك أثناء اقتحام قوات الطوارئ عنابرهم، وتعرض عدد منهم للإصابات.

يشار إلى أن لجنة أمنية عراقية سعودية رفيعة المستوى وقعت في منتصف فبراير/شباط 2013 اتفاقية لتبادل 166 سجينا سعوديا وعراقيا في سجون البلدين، على أن تدخل حيز التنفيذ في مدة أقصاها 30 يوما من تاريخ التوقيع.

وسبق توقيعَ الاتفاقية اتفاقٌ بين وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف مع وكيل وزارة الداخلية العراقية عدنان الأسدي على تشكيل لجنة مشتركة تجتمع في السعودية لتفعيل عملية نقل المحكوم عليهم بعقوبات سالبة للحرية في إطار الاتفاقيات الإقليمية والثنائية، أو وفق مبدأ المعاملة بالمثل، وبما لا يتعارض مع الأنظمة والقوانين المرعية في السعودية والعراق.

المصدر : الألمانية