قال الاتحاد الدولي للصحفيين أمس الثلاثاء إن عدد الصحفيين الذين قتلوا -بعمليات متعمدة أو بهجمات بقنابل أو بإطلاق نار- في أنحاء العالم ارتفع إلى 118 في 2014، مقابل 105 في 2013.

وقال الاتحاد -ومقره بروكسل- إن 17 صحفيا آخرين لاقوا حتفهم في حوادث أو كوارث طبيعية خلال أداء مهام عملهم.

وتصدرت باكستان قائمة أخطر الدول بالنسبة لعمل وسائل الإعلام، حيث قتل فيها 14 صحفيا، في حين حلت سوريا في المركز الثاني حيث قتل فيها 12 صحفيا.

وذكر الاتحاد أن كلا من أفغانستان والأراضي الفلسطينية شهدت مقتل تسعة صحفيين، في حين قتل ثمانية في كل من العراق وأوكرانيا.

ومن بين الذين قتلوا الصحفيان الأميركيان، جيمس فولي وستيفن سوتلوف، على يد تنظيم الدولة الذي استولى على أجزاء من سوريا والعراق.

وقال الاتحاد إن أرقامه تعد تذكيرا للتهديدات المتزايدة للصحفيين، وطالب الحكومات بجعل حماية أفراد وسائل الإعلام أولوية.

المصدر : رويترز