وافقت الولايات المتحدة على نقل 64 سجينا من ضمن 132 ما زالوا يقبعون في السجن العسكري الأميركي بخليج غوانتانامو في كوبا.
 
وقالت المتحدثة باسم الخارجية ماري هارف إن بلادها تنتظر من دول أخرى الموافقة على استقبال السجناء.
 
وكان وزير الخارجية جون كيري قد طلب مساعدة الفاتيكان هذا الشهر في إيجاد "حلول إنسانية مناسبة" لسجناء معتقل غوانتانامو سيئ السمعة.
 
ونجح مبعوث الخارجية المعني بإغلاق المعتقل كليف سلون -الذي كشف عن استقالته قبل يومين- في إيجاد أماكن لـ34 سجينا خلال مهمته التي استمرت 18 شهرا. 

وقالت هارف إن نقل هذا العدد من المعتقل "يضعنا على أرضية قوية للغاية وعلى مسار واضح نحو تقليص أعداد (المعتقلين) في غوانتانامو بشكل مسؤول وإغلاق المعتقل نهاية المطاف". 

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما وعد بإغلاق السجن فور توليه المنصب في يناير/كانون الثاني 2009، غير أنه لم يتمكن من تنفيذ ذلك بسبب القيود التي يفرضها الكونغرس عليه.

المصدر : الألمانية