كشف تقرير صادر عن "المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان" عما وصفها بانتهاكات جسيمة ارتكبتها جماعة الحوثي في اليمن خلال الشهر الأول الذي أعقب سيطرتها على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي.

وبلغ إجمالي الانتهاكات التي وثقها المرصد منذ بداية اجتياح صنعاء وحتى 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي 4531 انتهاكا، تركزت في مناطق شمال وغرب العاصمة اليمنية.

وقال التقرير إن صنعاء شهدت سلسلة انتهاكات جسيمة تنوعت بين أعمال قتل واختطاف، واحتجاز للحريات السياسية والإعلامية وحريات المجتمع المدني، وانتهاكات بحق الممتلكات الخاصة والعامة والمؤسسات التعليمية والطبية.

خطف وتصفية
وسجل فريق المرصد ثلاث جرائم تصفية ارتكبها مسلحون حوثيون في حق جنود جرحى أثناء رقودهم وامتثالهم للعلاج داخل مستشفى حكومي بصنعاء، فضلاً عن اختطاف عدد آخر من منازلهم بعد خروجهم وتماثلهم للشفاء.

ونفذ الحوثيون -وفقا للتقرير- عدة حملات اختطاف لقيادات عسكرية وسياسية وشخصيات اجتماعية وقبلية، كما شملت الاختطافات ناشطين حقوقيين وإعلاميين كانت لهم آراء ومواقف رافضة للسيطرة الحوثية على العاصمة صنعاء.

الحوثيون يسيطرون
على المقار الأمنية والعسكرية
 (الجزيرة)

وقد وصلت حالات الاختطاف التي تم توثيقها إلى ما يزيد عن ألف حالة، اقتيد معظمهم إلى سجون داخل العاصمة وفي محافظتي صعدة وعمران.

كما تمكن المرصد من توثيق أكثر من خمسين حالة اعتداء بحق المؤسسات والممتلكات العامة التي لا يزال مسلحو جماعة الحوثي يستولون عليها إما بالكامل، أو عبر عدد من المندوبين الذين فرضتهم كممثلين لها في بعض الوزارات والمنشآت الهامة.

وعلى صعيد الاعتداء على الممتلكات الخاصة، سجل المرصد حالات اعتداء قام بها مسلحون حوثيون ضد منازل مواطنين، ونهب بعض الممتلكات الخاصة من أثاث وأجهزة إلكترونية ونقود ومجوهرات وأسلحة شخصية ومركبات.

حرية الإعلام
وفيما يتعلق بالانتهاكات ضد الإعلام المحلي والدولي في اليمن خلال الشهر الأول، وثق المرصد 66 حالة انتهاك من تاريخ دخول الحوثيين إلى العاصمة صنعاء وسيطرتهم عليها.

كما تلقى الفريق شكاوى وبلاغات من 37 صحفياً وإعلامياً تعرضوا للاعتداء الجسدي، إضافة إلى قصف واقتحام منازلهم ونهب بعض محتوياتها، فضلاً عن توقيف واحتجاز بعضهم ومصادرة مقتنياتهم الشخصية أثناء أدائهم لمهامهم.

وتعرضت القنوات التلفزيونية الحكومية (اليمن وسبأ والإيمان) لقصف مدفعي شديد وحصار لطاقم العمل فيها، ثم اقتحامها والسيطرة عليها بالكامل من قبل مسلحي جماعة الحوثي.

كما بلغ عدد الانتهاكات بحق المجتمع المدني 22 انتهاكا، تنوعت ما بين عمليات اقتحام وتفتيش ونهب وقصف عشوائي لمنظمات المجتمع المدني والنوادي المحلية، ومنها جمعية للمعاقين شمال غرب صنعاء.

الحوثيون يستولون على جمعيات خيرية
في صنعاء
 (الجزيرة)

واقتحم المسلحون الحوثيون 33 مقراً حزبيا في العاصمة صنعاء، أحدها للحزب الاشتراكي اليمني، والبقية تتبع التجمع اليمني للإصلاح.

ضد الطفولة
رصد فريق المرصد سلسلة انتهاكات بحق المؤسسات التعليمية في العاصمة صنعاء خلال الاجتياح المسلح لها، بلغ عددها 37 انتهاكاً، تنوعت ما بين اقتحام ومداهمة واحتلال لعدد من المدارس والجامعات الحكومية والأهلية، وتحويلها إلى ثكنات عسكرية، ونهب محتويات بعضها.

وعلى صعيد الانتهاكات بحق الطفولة، سجل المرصد تجنيد الحوثيين للمئات من الأطفال (دون الثامنة عشرة)، وهم يتوزعون على نقاط التفتيش المنتشرة داخل شوارع وأحياء العاصمة صنعاء. ويحظر القانون تجنيد الأطفال، وهذا ما نصت عليه اتفاقية حقوق الطفل لعام 1989.

ودعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان الأطراف المتصارعة في اليمن إلى ضبط النفس والتزام الحوار وتغليب مصلحة الشعب اليمني على المصالح الخاصة.

المصدر : الجزيرة