اعتبر 51% من الأميركيين أن استعمال الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) التعذيب لاستجواب مشتبه بهم أمر مبرر، في حين اعتبر 29% فقط أن ممارسة هذه الطرق غير مبررة ولم يعط 20% أي رأي.

جاء ذلك في استطلاع للرأي أعده مركز "بيو" لأبحاث الرأي نُشر أمس وورد فيه أيضا أن 56% من المستطلعين يرون أن استعمال التعذيب خلال عمليات الاستجواب بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 أتاح الحصول على معلومات منعت حصول هجمات أخرى.

واعتبر 28% فقط من المشاركين في الاستطلاع أن العكس صحيح، ولم يعط 16% أي رأي، حسب ما أوضح الاستطلاع.

وذكر الاستطلاع أن 42% من الأميركيين اعتبروا أن نشر مجلس الشيوخ تقريرا بشأن هذه الممارسات هو "قرار جيد" واعتبر 43% أنه "قرار سيئ" في حين لم يعط 15% أي رأي.

يُشار إلى أن الاستطلاع أُجري عبر الهاتف من 11 إلى 14 ديسمبر/ كانون الأول الجاري بمشاركة 1001 شخص تفوق أعمارهم الـ18 سنة ويعيشون في الولايات المتحدة.

المصدر : الفرنسية