طالبت "المنظمة العربية لحقوق الإنسان" في بريطانيا اليوم الأحد المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية بالعمل على إطلاق سراح صحفيي قناة الجزيرة الإنجليزية الثلاثة المحتجزين في مصر.

وقالت المنظمة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني الأحد إن محاكمة صحفيي الجزيرة الثلاثة بدت "من كافة إجراءاتها مسيسة وتفتقد أدنى معايير العدالة الجنائية" بعد أن أخفقت النيابة العامة المصرية "في تقديم أي دليل إدانة حقيقي يدينهم..".

واستطردت المنظمة قائلة إن كان ثمة جريمة ارتكبوها في نظر القضاء فهي "نقلهم الحقيقة كما هي للعالم دون زيادة أو نقصان في ظل تمالؤ جيش من الإعلاميين المحليين على الحقيقة لقتلها".

وكان حكم قد صدر في 23 يونيو/حزيران الماضي بسجن صحفيي الجزيرة باهر محمد وبيتر غريستي سبع سنوات، ومحمد فهمي عشر سنوات.

ووجهت للثلاثة الذين اعتقلوا في 30 ديسمبر/كانون الأول 2013 وآخرين تهمة "الانتماء لجماعة إرهابية مؤسسة على خلاف أحكام القانون، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي".

وأكدت المنظمة في بيانها أن النظام المصري عقب 3 يوليو/تموز 2013 -تاريخ انقلاب العسكر على حكم الرئيس المنتخب محمد مرسي- "لم يحترم يوما حرية الصحافة أو حرية الرأي والتعبير، وقد بات سجله متخما بالعنف والإرهاب والاعتقال والمنع بحق الصحفيين لحجب الحقيقة عن العالم".

والمنظمة العربية لحقوق الإنسان هي منظمة دولية غير حكومية تعمل على المستوى الإقليمي في الوطن العربي، وتهدف إلى حماية وتعزيز احترام حقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة